Saturday, December 19, 2009

رحمك الله يا أخي

Monday, December 14, 2009

بازار إحنا الشباب يختتم فعالياته

بازار إحنا الشباب يختتم فعالياته
التاريخ: 2009-12-07 16:40:43


غزة - النهار - اختتم بازار إحنا الشباب مساء اليوم فعاليته في قاعة جا
معة فلسطين بحضور عدد من ممثلي هيئة الأصدقاء الأمريكية كويكرز وعدد من أعضاء بنك
الشباب الفلسطيني وممثلين عن جامعة فلسطين و مجموعة من الضيوف ووفدا أجنبيا .

وافتتحت سهاد مكي اللقاء الختامي بكلمة ترحيبه بالحضور ورسالة شكر إلي كل من ساهم وشارك بإ
نجاح بازار إحنا الشباب ، مؤكدة علي ضرورة تكثيف مثل هذه الأعمال من اجل الارتقاء بالشباب الفلسطيني لا سيما في الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه سكان قطاع غزة .

ووجهت ممثلة هيئة خدمات الأصدقاء الأمريكية كويكرز رسالة محبة إلي كل الحضور الذين جاءوا ليساهموا بهذا العمل المميز والذي يعتبر الأول من نوعه ف
ي جامعة فلسطين حيث انه يستهدف فئة الشباب كما وشكرت جامعة فلسطين التي احتضنت الفكرة واستقبلتها عبر توفير الأماكن اللازمة لإنجاح البازار
.

و تخلل فعاليات الاختتام فقرة السحب علي بطاقات الزوار الذين تسوقوا عبر البازار حيث بلغت مجموعة الفائزين أربعين بجوائز عينية قدمت من خلال بعض المحلات والمؤسسات الفلسطينية .
وفي حديث منفصل مع ادهم خليل نائب منسق بنك الشباب قال إن فكرة البازار جاءت من خلال الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا المحاصر في غزة و تم توجيه الأنظار إلي فئة الشباب لإبراز مواهبهم المدفونة ولتسويق منجاتهم التي جاءت من رحم الحصار الخانق .


وأضاف خليل أن بازار إحنا الشباب اثبت أننا في غزة قادرين علي مواجهة الصعاب ولقي هذا البازار إقبالا جماهيريا من مختلف الفئات التي جاءت إلي جامعة فلسطين للتأكيد علي دعم فئة الشباب .
وأكد خليل إن هذا المشروع جزء من عدة أنشطة نظمها بنك الشباب لدعم الشباب حيث انه سيكون هناك سلسلة من النشاطات التي تستهدف فئة الشباب .ودعما لمبادراتهم الشبابية .
ومن جانبها اثنت السيدة وداد ربيع منسقة العمل الاجتماعي في اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي علي هذا العمل المميز معتبرة اياه سندا ودعما للشباب ، حيث أكدت أن هناك العديد من المواهب الفلسطينية المدفونة والتي يجب علينا البحث عنها واستكشافها ومحاولة للتطوير من قدراتهم الشبابية .
وأضافت اربيع عبر رسالة وجهتها إلي المؤسسات الداعمة لمثل هذه المشاريع إلي ضرورة التواصل مع جميع المؤسسات الأهلية من اجل الارتقاء بمستوي شبابي قادر علي مواكبة التطور التكنولوجي والإبداعي الحديث .
يذكر أن بازار إحنا الشباب افتتح فعالياته يوم الأحد بمشاركة عدد من الشباب لتسويق منتجاتهم التي صنعوها مستخدمين مواد من ركام البيوت المهدمة ومن قلب غزة المحاصرة منذ ثلاثة أعوام
.